السياسيةعاجل

الخلافات تتفجر بين المؤتمر الوطني وأحمد بلال عقب إتهامات الاخير للحزب بالرضاعة من المال العام

رفض المؤتمر الوطني تصريحات الأمين العام للاتحادي الديمقراطي أحمد بلال عثمان الذي حمل الحزب مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي.

وقال الأمين السياسي للحزب، عمر باسان، إنه ليس أخلاقيًا أن يتبرأ بلال ويحملنا مسؤولية التدهور لوحدنا.

وأكّد أن المسؤولية جماعية، لأن الحكومة شارك فيها طيف واسع من القوى السياسية.

وقال باسان إن ما ورد على لسان بلال يتنافى مع الواقع، وفيه تشويش للرأي العام.

وحول اختيار بلال لهذا التوقيت، قال الأمين السياسي” ربما للتغييرات التي شهدها الحزب مؤخرًا خاصة وأن الرئيس البشير أكّد أنه سيبقى على مسافة واحدة من الجميع”.

وأضاف” يبدو أننا سنمسي ونصبح على انتقادات”.

وكان بلال قد صوّب انتقادات حادة للمؤتمر الوطني وقال إنه لا يزال يتغذى من المال العام للدولة عبر حبل سري.

آخر لحظة

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى