السياسيةعاجل

البرلمان السوداني يخفض مدة تطبيق قانون الطوارئ من سنة إلى 6 أشهر

العربية / وافق البرلمان السوداني، اليوم الاثنين، على مرسوم عمر البشير بإعلان حالة الطوارئ، لكنه خفّض مدة تطبيقها من سنة إلى 6 أشهر.

وقال إبراهيم أحمد عمر رئيس البرلمان السوداني بعد تصويت النواب على حالة الطوارئ التي أعلنها البشير في 22 شباط/فبراير الماضي، “أجيزت حالة الطوارئ لستة أشهر بالأغلبية”.

وكانت اللجنة الطارئة المعنية بدراسة المرسوم الجمهوري بحالة الطوارئ في السودان، قد طالبت بالموافقة على المرسوم الرئاسي مع تقصير المدة من عام إلى ستة أشهر.

وكان الرئيس عمر البشير فرض حالة الطوارئ لمدة عام، الأمر الذي يتطلب من البرلمان إجازة المرسوم قبل مرور شهر.

وكشف رئيس اللجنة، أحمد التيجاني، خلال تقديمه التقرير اليوم الاثنين، عن تسلُّمه مذكرة من “التحالف الوطني للمحامين” طالب فيها المحامون الهيئة التشريعية القومية بعدم إجازة الطوارئ.

وقال التيجاني إنه لم يورد المذكرة في التقرير لأنه تسلمها بعد الطباعة والتوقيع على المذكرة، لكنه ذكر ذلك ليوضح للنواب ما طلبه التحالف في مذكرته.

وأشار إلى أن من مبررات فرض الطوارئ “الفبركة الإعلامية التي قصد منها ضرب الأجهزة”، معتبراً أن “هذه الفبركة وحدها كافية لإعلان الطوارئ”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى