السياسيةعاجل

رئيس البرلمان : المظاهرات انحسرت .. العشرات فقط يخرجون لوقت قليل لمجرد رفع لافتات والتصوير

تحدث رئيس البرلمان السوداني البروفيسور إبراهيم أحمد عمر، حول تطورات الأوضاع داخل السودان، خلال مؤتمر صحفي محدود مع عدد من الصحفيين المصريين .

وقال البروفيسور إبراهيم أحمد عمر «أنه بداية من 19 ديسمبر الماضي حركة احتجاج بسبب أزمة في الخبز والوقود وأزمة سيولة نقدية في البنوك، الأمر الذي أدي لخروج عدد من الشباب في بعض مدن السودان الذين لم يصبروا حتي حل هذه الازمات وخرجوا للشارع، والحكومة السودانية في البداية أكدت أن هؤلاء الشباب يتظاهرون بسبب هذه الازمات ولهم الحق في ذلك والدستور يمنحهم هذا الحق وكذلك الواقع الاقتصادي يمنحهم هذا الحق.

واضاف إبراهيم أحمد عمر : «لكن بعض العناصر أرادت استغلال هذه الاحداث وهؤلاء الشباب وقامت بحرق بعض المباني ودخلت في صدام مع بعض الأجهزة الشرطية وتطور الامر وتحول بطبيعته من اقتصادي مفهوم وغير ممنوع دستوريا إلى أمر سياسي وتحول إلى شعارات مثل إسقاط النظام وهنا تدخلت الأجهزة الأمنية وقامت بفضه، وأصبحوا يقومون ببعض المظاهرات هنا وهناك وترتب عليها بعض القتلي وترتب عليها شحن عاطفي زيادة، ولكن الأمور تتجه نحو الاستقرار وانخفض عدد المتظاهرين وأصبحوا مجرد عشرات المتظاهرين ويستمرون لوقت قليل لمجرد رفع لافتات والتصوير بالموبايل فقط».

وتابع «وهذا سينتهي قريبا وفي تقديرنا انه بمجرد انهاء الامور الاقتصادية التي دفعت الشباب للخروج وهي أزمات الخبز وامدادات الطاقة، واعتقد ان الدولة ستعود لمسيرتها قبل يوم 19 ديسمبر قريبا .

‫4 تعليقات

  1. تسقط بس ان شاء الله
    انت قايلها فيضان … انحسرت آمالكم في السرقة والنهب
    رئيس البرلمان المظاهرة الجاية قدام بيتك وح تشوف.
    والاقوى منها قدام البرلمان تاااااني عشان نشوف انحسرت دي
    تنحسر في تيييت وزة

  2. عليكم الله شوفوا الرجل دة بعد ان بلغ من الكبر عتيا يكذب. صدق شهيد الفكر الاستاذ محمود محمد طه عليه رحمة الله عندما قال ان هؤلاء الناس يفوقوا سوء الظن العريض. لم يتعلم هذا “البرو … في.. سر” من ابو العفين عندما وصف المظاهرات بأنها لا اكثر من حركات ثلاثة اطفال حرقوا ثلاثة لساتك , لتنهمر بعدها المظاهرات العارمة وتعم مدن وقرى السودان بصورة لم يشهدها السودان في تاريخه منذ ان نال استقلاله. هل مظاهرة دعم الكنداكات اللي شاركوا فيها الآلاف في امدرمان كان عدد المشاركين فيها “عشرة” اشخاص فقط صوروا بعضهم وذهبوا؟ اختشى يا راجل على شيبتك. وتسقط بس حكومة الجوع والقهر واللصوص والانبياء الكذبة.

  3. اقتباس :- وأصبحوا يقومون ببعض المظاهرات هنا وهناك وترتب عليها بعض القتلي وترتب عليها شحن عاطفي زيادة، ولكن الأمور تتجه نحو الاستقرار وانخفض عدد المتظاهرين وأصبحوا مجرد عشرات المتظاهرين ويستمرون لوقت قليل لمجرد رفع لافتات والتصوير بالموبايل فقط».

    رد :- ارجو ايها البروف ان تنزل الي الشارع السوداني في يوم الخميس القادم حتى ترى بنفسك الحشود الضخمة التي تنادي بإسقاط حكومتكم المنهارة اصلا … وتسقط بس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق