السياسيةعاجل

شاهد : مظاهرات حاشدة في أشهر شوارع مدينة أم درمان والامن يفرق المحتجين

تجددت الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، في مدينة أم درمان، غرب العاصمة الخرطوم، فيما لجأت الشرطة إلى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وانتقلت التظاهرات بعد تفريقها إلى شارع الدكاترة، أشهر شوارع مدينة أم درمان ثم إلى منطقة السوق، وردد المتظاهرون هتافات بسقوط النظام. كما شنت قوات الأمن حملة اعتقالات في صفوف المحتجين.
وجاءت احتجاجات اليوم بعدما تجمّع المئات، بناء على دعوة من تجمع المهنيين السودانيين وأحزاب معارضة، للتضامن مع المعتقلات اللواتي احتُجزن بسبب الاحتجاجات وتم إيداعهن في سجن النساء بأم درمان. ويشارك العنصر النسائي بشكل واضح في الاحتجاجات منذ اندلاعها.

إلى ذلك، شهد محيط سجن أم درمان والطرق المؤدية إليه انتشارا أمنيا واسعا لقوات الأمن.

واندلعت الاحتجاجات في السودان، في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وسقط خلالها 31 قتيلاً، حسب رواية الحكومة، وأكثر من 50، وفق ما تقول المعارضة.

ويطالب المحتجون، وعلى رأسهم تجمّع المهنيين ونداء السودان وقوى الإجماع الوطني والتحالف الاتحادي، بتنحي الرئيس عمر البشير وتشكيل حكومة انتقالية، فيما تتهم الحكومة تلك الجهات بالعمل على زعزعة استقرار البلاد لتحقيق أجندة سياسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock