السياسيةعاجل

ضربات جوية واشتباكات تقوض تعهدات هدنة العيد في الخرطوم

هزّت الضربات الجوية والنيران المضادة للطائرات الأربعاء، أجزاء من العاصمة السودانية الخرطوم، على الرغم من الإعلان عن هدنة بمناسبة عيد الأضحى.

وأدت الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ نيسان/ أبريل الماضي، إلى أزمة إنسانية كبيرة وشردت نحو 2.8 مليون شخص، فرّ منهم ما يقرب من 650 ألفًا إلى البلدان المجاورة.

وشهدت المدن الثلاث التي تشكل العاصمة، الخرطوم وبحري وأم درمان، اشتباكات عنيفة وأعمال نهب، كما أدى الصراع أيضًا إلى عودة أعمال قتل بدوافع عرقية في إقليم دارفور غرب البلاد.

وحثت بعثة الأمم المتحدة في السودان الطرفين على الالتزام بالهدنة التي أعلناها.

وفشل العديد من اتفاقات وقف إطلاق النار، منها عدة اتفاقات جاءت بوساطة السعودية والولايات المتحدة خلال محادثات في جدة عُلقت الأسبوع الماضي.

المصدر
ارم

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى