السياسيةعاجل

مجلس السيادة السوداني يكشف حقيقة تفكيك القوات المسلحة

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان شمس الدين كباشي، الأحد، إنَّ ما يدور حول “تفكيك وإصلاح” القوات المسلحة “لا يمت للواقع بصلة”.

وأضاف كباشي في تصريحات نقلها بيان لمجلس السيادة أنَّ القوات المسلحة “عصية على كل محاولات التقسيم”، مؤكداً أنه “لا بديل للقوات المسلحة إلا القوات المسلحة”.

وفيما يتعلق بالأزمة السياسية بالبلاد، قال كباشي “نحن مع الحوار الذي يؤدي إلى توافق واسع بين المدنيين السياسيين”.

ويحري كباشي حالياً زيارة إلى كادقلي بولاية جنوب كردفان، حيث ترأس اجتماع اللجنة الأمنية للولاية، بحسب بيان المجلس الانتقالي.

دعوات لتعزيز “الإطاري”
وفي وقت سابق الأحد، أكد كباشي استمرار القوات المسلحة في “الاتفاق الإطاري” المبرم في ديسمبر الماضي، بانضمام قوى سياسية أخرى معقولة ومقبولة، للمشاركة في حل الأزمة المستمرة في البلاد منذ أشهر.

وذكر كباشي أن القوى السياسية والعسكرية الموقعة على الاتفاق الإطاري “ليست كافية لحل المشكلة السياسية”، مؤكداً أن القوات المسلحة “خارج العملية السياسية”.

وأشار إلى أن الجيش السوداني “يريد حداً أدنى معقولاً ومقبولاً لتحقيق الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي”، داعياً كل القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري لـ”يفتحوا صدورهم ويقبلوا الآخرين للتوصل إلى اتفاق بدرجة مقبولة من الناس لأنه لا يوجد توافق كامل”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى