السياسيةعاجل

خالد عمر: الآلية الثلاثية تتولى تنظيم ورش عن السلام وشرق السودان

الخرطوم – الجريدة
قال متحدث باسم العملية السياسية إن الآلية الثلاثية المؤلفة من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد، ستتولى تنظيم مؤتمرات تقييم اتفاق السلام وحل أزمة شرق السودان.
وتيسر الآلية الثلاثية عملية سياسية بين الجيش والقوى السياسية، انطلقت مرحلتها النهائية في 8 يناير الجاري لتُناقش قضايا غير متفق عليها في ورش عمل، لتضمين ما تتوصل إليه في الاتفاق النهائي الذي بموجبه يبتعد العسكر عن السُّلطة.
وجرى إطلاق المرحلة النهائية بناء على الاتفاق الإطاري المُوقع في 5 ديسمبر 2022، والذي أجل النقاش في قضايا: العدالة، تقييم اتفاق السلام، تفكيك بنية النظام السابق، تقييم اتفاق السلام وحل أزمة الشرق.
وعقدت لجنة التنسيق المشتركة بين القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري، امس، اجتماعا مع الآلية الثلاثية بحث قضايا المرحلة النهائية عدا تفكيك النظام السابق الذي عُقد مؤتمرا له الأسبوع المنصرم.
وقال المتحدث خالد عمر يوسف، في تصريح صحفي، إن الاجتماع “أجاز الخطة العامة لتصورات الورش الخاصة بالسلام والشرق، على أن تتولى الآلية الثلاثية الدعوة وتيسر أعمال الفعاليتين”.
وأشار إلى أن الخطوات التحضيرية انطلقت لبداية انعقاد الورشتين قبل نهاية الشهر الحالي.
وقال خالد عمر إن هدف ورش تقييم اتفاق السلام هي تعزيز عملية تنفيذه بإزالة العوائق السياسية والعملية التي تقف أمامه، كما أن ورش قضايا شرق السودان ستضع الأسس الصحيحة لمعالجتها بمن يحقق استقرار الإقليم وإنصاف مواطنيه.
وشدد على أن أطراف الاتفاق الإطاري مصممة على توقيع اتفاق سياسي نهائي بمشاركة كل الأطراف المتفق عليها في أسرع فرصة ممكنة. وتشترط مكونات في شرق السودان مشاركتها في أعمال الورش بإلغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام وإطلاق منبر تفاوضي جديد.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى