السياسيةعاجل

فولكر يكشف عن أزمة بين المدنيين والعسكريين في السودان

الخرطوم- الجريدة
قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان ورئيس يونيتامس، فولكر بيرتس، إن هناك أزمة ثقة فعلاً بين المدنيين والعسكريين، وبين القوى المدنية المختلفة وحتى بين قوى عسكرية وقوى مسلحة أخرى، معتبراً أن هذا الشيء طبيعي، مؤكدا أنهم يعملون في سياق صراع سياسي حاد. ولا يستطيعون الانتظار حتى تأتي الثقة لبدأ العملية السياسية لاحقا، فالعكس صحيح.

وأوضح فولكر في لقاء مع وكالة أخبار الأمم المتحدة، أن ذلك يعني أن هناك حاجة إلى العمل والانخراط في عملية سياسية، لبناء الثقة بين الأطراف عن طريق البحث عن حلول مشتركة. وأضاف: “صحيح أننا ننادي أيضا بالقيام ببعض الإجراءات خاصة لإعادة بناء الثقة في نطاق السماح للحق بالتظاهر السلمي دون استخدام العنف ضد المتظاهرين، والتنسيق بين المتظاهرين والشرطة وما إلى ذلك، هذا مهم جدا وأيضا إطلاق سراح المعتقلين وغير ذلك من المسائل من هذا القبيل”.

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. نعيد ذاكرت الشعب السوداني بما جري في المفاوضات مع المليشيات المسلحة من ايام الاعتصام حتي مصيبة جوبا وكم من الوقت والتعنت من قبل أمراء الحرب.
    واذا ما يسمي الاتفاق الاطاري سوف يدخل في مناقشات مع أمراء الحرب جبريل ومناوي سوف تاخذ وقت أطول من الماضي.
    والشعب كله خاصة الدارفوريين علموا علم اليقين أنهم ليس هدفهم رجل الشارع بل أنفسهم… ابسط دليل كم مرة زار جبريل دارفور؟ ولا مرة!!! أين يتواجد حاكم إقليم دارفور؟ جل وقته في السفر خارج الإقليم لإيجاد الدعم لنفسه
    اصحي يا ترس الثورة مستمرة حتي النصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى