السياسيةعاجل

الكُتلة الديمقراطية تتوقع خروج الاتّفاق الإطاري بمحاصصات تحت “التربيزة”

الخرطوم ـ الجريدة
توقّعت الحرية والتغيير الكتلة الديمقراطية، أن يخرج الاتّفاق الإطاري بمحاصصات تحت )التربيزة( ّ غير واضحة للشعب.

وكشف مقرر الجبهة الثورية القيادي بالكتلة الدميقراطية محمد إسماعيل، عن عدة أسباب جعلتهم ضمن الكتلة الدميقراطية، ممثلة في عدم حرص الحرية والتغيير المجلس المركزي على توسعة الإطاري، بجانب استهدافها الواضح لاتفاق سلام جوبا لأنّها ترى مراجعته، ورأينا يكمن في مراجعة تنفيذ الاتفاق، فضلًا عن عملية المحاصصات التي قد تنتج من ّخلال الإطاري، بالإضافة إلى أن ّ مركزي التغيير يرى أن هناك أطرافًا مكونة للكتلة الدميقراطية لا يحق لها أن توقع في الاتفاق.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى