السياسيةعاجل

الأمم المتحدة : 30 مليون طفل يعانون سوء التغذية الحاد في 15 دولة متضررة

دعت الأمم المتحدة إلى جمع الأموال لمساعدة 30 مليون طفل يعانون سوء تغذية حادًّا في بلدان متضررة من أزمة الغذاء، تحت عنوان: «قبل فوات الأوان».

وأكدت 5 وكالات تابعة للأمم المتحدة، في بيان مشترك، أن هناك 15 دولة تظهر فيها تلك المعاناة، وهى الأكثر تضررًا، متمثلة في أعراض «الهزال الشديد»، لنحو 8 ملايين طفل، من إجمالى 30 مليون طفلًا يعانون نقصًا حادًّا في الغذاء.

وكشف البيان عن الـ15 دولة المتضررة، وهى السودان وجنوب السودان واليمن والصومال وأفغانستان وبوركينا فاسو وتشاد والكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وهاييتى وكينيا ومدغشقر ومالى والنيجر ونيجيريا.

وأوضح أن الارتفاع الهائل في أسعار المواد الغذائية أدى إلى تفاقم نقص الغذاء، وإعاقة الوصول إلى المواد الأساسية بأسعار معقولة، فيما أدت النزاعات وتغير المناخ وجائحة كورونا إلى تفاقم الوضع. وحذر المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو»، شو دونيو، من أن هذا الوضع يُرجّح أن يتدهور أكثر في العام الجارى، ودَعت وكالات الأمم المتحدة إلى زيادة الاستثمارات لدعم جهودها من أجل تلبية الاحتياجات غير المسبوقة الناتجة من هذه الأزمة المتفاقمة، قبل فوات الأوان.

وتسعى الوكالات إلى منع سوء التغذية الحاد لدى الأطفال وكشف حالاته وعلاجها من خلال العمل على جبهات الغذاء والصحة والمياه والنظافة وأنظمة الحماية الاجتماعية، وستشمل خطة العمل الأطفال دون سن الخامسة والحوامل والمرضعات والأمهات ومقدمى الرعاية للأطفال دون الخامسة. وقالت المدير التنفيذى لـ«يونيسيف»، كاثرين راسل، إن الأزمات المتتالية الحالية تترك ملايين الأطفال يعانون سوء تغذية حادًّا، وزادت من صعوبة حصولهم على الخدمات الأساسية، مشيرة إلى أن «الهزال» مصدر معاناة للطفل، وفى الحالات الشديدة منه يمكن أن يؤدى إلى الوفاة أو الإضرار الدائم بنمو الأطفال وتطوّرهم.

وشددت على ضرورة وضع حلول مُجرَّبة من أجل تجنّب الهزال لدى الأطفال وكشف حالاته ومعالجتها في مرحلة مبكرة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى