السياسيةعاجل

ورشة تفكيك التمكين توصي بتكوين مجموعات عمل حسب الاختصاصات القانونية

اكد مولانا اسماعيل التاج ممثل لجان المقاومة اليوم بقاعة الصداقة بمؤتمر المرحلة النهائية للعملية السياسية في ورشة الاطار القانوني الحاكم لعملية تفكيك نظام الثلاثون من يونيو والمعايير الدولية ان هنالك مجموعات عمل سوف يتم تقسيمها وفق المعائير الدولية والاختصاصات القانونية التي تساهم في كيفية تفكيك النظام السابق ومحاربة الفساد .

وأشاد مولانا التاج بدور لجنة ازالة التمكين السابقة التي قامت في وضع سياسي صعب وواجهت فيه تحديات وصعوبات كثيره هدفت الى أضعافها مما شكل قصور في تنفيذ القرارات .

وأضاف التاج ان اللجنة السابقة تم التشكيك في اداءها مما اثر سلبيا علي تنفيذ مهامها وإلغاء كل قراراتها من قبل المحكمة العليا.

وقال إن اللجنة سوف تستمر وتعود بمهام واختصاصات كبيره وواضحه، كما سيتم تخصيص موارد كافية سواء كانت مادية اوبشرية لتباشر اللجنه عملها بدعم من الحكومة المدنية التي ستشكل فيما بعد .

وقال اسماعيل التاج نحن نحتاج الى ابعاد السلطة القضائية من مهام عمل اللجنة وان لايكون لها دورا اساسيا في الاستئنافات.

واضاف ان الثقه يجب ان تتوفر في اللجنه بتحصين أعمالها عن طريق الدستور كما هو مذكور في الباب السابع في مقترح لجنة تسير رقابة المحامين.

من جانبه قال د.كمال الأمين عضو اللجنة القانونية ان الجهود بذلت في محاربة الفساد وغسيل والاموال والإرهاب ومن اجل تحقيق العدالة.

وأشار الى تعديل قانون نظام تفكيك الثلاثين من يونيو للتركيزعلى استراتيجية عمل تتضمن تحديد الاولويات ومراحل العمل.

وشهدت الجلسة الاستماع الى الاراء التي توافقت على إصلاح الموسسات القضائية والقانونية ومعالجة المشاكل العامه وتوسيع قاعدة المستوى الولائي للجنة ازالة التمكين .

ودعا المشاركون في الورشه لضرورة موائمة قانون لجنة التمكين مع القوانين الساريه في البلاد لتجنب حدوث تعارض في عملها.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى