السياسيةعاجل

مجلس الأمن الدولي يطالب بمنع تجنيد الأطفال في السودان

أدان مجلس الامن الدولي، الانتهاكات بحق الأطفال في السودان، وطالب بضرورة إنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، في النزاعات المسلحة، وحثّ المجلس جميع الأطراف على الامتثال بالالتزام بموجب القانون الدولي، وشدد على ضرورة إيقاف إعادة تجنيد الأطفال الذين أطلق سراحهم بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي. وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية أوتشا، إن الانتهاكات بحق الأطفال في السودان تشمل عمليات التجنيد والاختطاف والقتل والتشويه، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي والهجمات على المدارس والمستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية. وأعلن الفريق العامل التابع لمجلس الأمن الدولي المعني بالأطفال والنزاع المسلح، عن الانتهاكات التي ترتكبها جميع أطراف النزاع في السودان بحق الأطفال، وحثهم على الإسراع الفوري في إنهائها وإيقاف الانتهاكات. وكشف البيانٌ الصادرٌ عن الفريق بحسب تقرير نشره مكتب الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن ارتفاع مستوى تجنيد واستخدام الأطفال من قبل الجماعات المسلحة، ودعا جميع الأطراف على “الإفراج الفوري دون شروط مسبقة” عن جميع الأطفال من صفوفهم وتسليمهم إلى الجهات الفاعلة المعنية بحماية الأطفال المدنيين.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى