السياسيةعاجل

قيادات بمقاومة الخرطوم : لا علاقة لنا بالخط السياسي للاسلاميين

الجريدة : فدوى خزرجي
سخر عدد من قيادات لجان المقاومة بالخرطوم والولايات من التصريحات التي تشير إلى تشابه خطهم السياسي مع الإسلاميين ووصفوا التصريحات بالسقوط الاخلاقي، واعتبروها مناورة ومزايدة سياسية الهدف منها إلهاء الشعب السوداني والمجتمع الدولي حتى تمر التسوية بهذا الشكل المعيب.

وقال عضو اللجنة الفنية المشتركة لتوحيد المواثيق تاج الدين اسحق واهم من يحلم بأن لجان المقاومة تتفق مع الاسلاميين والانقلابيين لاسقاط التسوية، وهذا الاتهام يعتبر سقوطا اخلاقيا، لجهة هناك اختلاف بيننا وبينهم فهم غير مؤهلين اخلاقيا وسياسيا، اما لجان المقاومة تنطلق من مبادئ وطنية ومتمسكة بأهداف ثورة ديسمبر المجيدة، وبإسقاط الانقلاب لتأسيس دولة مدنية ديمقراطية.

ومن جهته قال عضو لجان مقاومة نهر النيل عبد العظيم الشاذلي نقول لكل الحالمين بالعودة للفعل السياسي ومغازلة لجان المقاومة في الشارع ومحاولة استغلال الاختلافات حول العملية السياسية بان كل من غدر وخان ثورة ديسمبر لا مكان له، ولن تخدعو احدا مهما تلونتم فلا يمكن ان يمثل الثورة اي من كان بعد ان تمايزت الصفوف.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى