السياسيةعاجل

الإسلامي العريض يهاجم الاتفاق الإطاري ويرد على تصريحات البرهان

قال النعمان عبد الحليم القيادي في “التيار الإسلامي العريض” إن الاتفاق الإطاري الذي تم التوقيع عليه بين قوى الحرية والتغيير-المجلس المركزي ومجلس السيادة مستورد “من الخارج وعقَّد الوضع السوداني أكثر مما هو معقد”، وفق تعبيره.

وأضاف خلال لقائه مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، مساء الثلاثاء، أن “الاتفاق ليس من صنع أيدٍ سودانية والمضامين التي طرحها اتحاد المحامين السودانيين مستوردة من الخارج حرفيا”، مشيرا إلى أن “الطريق الذي سيمر منه هذا الاتفاق مليء بالأشواك”، على حد قوله.

وأكد رفض “التيار الإسلامي العريض” للاتفاق، قائلا إنه اتفاق ثنائي ببن الجيش والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وغابت عنه الكثير من القوى السياسية السودانية التي شاركت في الثورة.

وردًا على تصريحات رئيس المجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان -التي أشار فيها إلى وجود تنظيمات “تحاول استخدام الجيش في الوصول إلى السلطة، وستتصدى لهم المؤسسة العسكرية – أوضح عبد الحليم أنه كان يجب على البرهان “كشف هذه الجهات التي تسعى للسيطرة على السلطة حتى تتضح الأمور أمام جميع السودانيين”.

واستطرد “السودان دولة إسلامية ولا يمكننا قبول عزل الدين عن السياسة”، مضيفا “الدولة السودانية لا يمكنها أن تقف على مسافة واحدة من باقي الأديان الأخرى”.

المصدر : الجزيرة مباشر

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى