السياسيةعاجل

حميدتي : ما حدث في 25 أكتوبر خطأ سياسي

أقر نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق محمد حمدان حميدتي بأن ما حدث في 25 أكتوبر خطأ سياسي فتح الباب لعودة قوى الثورة المضادة .

ودعا حميدتي، في كلمة خلال التوقيع على الاتفاق الإطاري، الجميع للاعتراف والاعتذار عن عنف وأخطاء الدولة تجاه المجتمعات عبر مختلف الحقب التاريخية مطالباً بالعدالة والعدالة الانتقالية .

وأكد ضرورة انسحاب المؤسسة العسكرية من السياسة، ودعا القوى والأحزاب السياسية، بالابتعاد عن استخدام المؤسسة العسكرية للوصول للسلطة، وبناء جيش قومي، ومهني، ومستقل وموحد.

وأكد ضرورة أن تكون أولويات الحكومة القادمة هي تنفيذ اتفاقية جوبا، واستكمال السلام مع الحركات غير الموقعة، والعمل على عودة النازحين واللاجئين إلى قراهم الأصلية، ومعالجة مشاكل الأرض، وقضايا الرُحّل.

ودعا لوضع أهمية خاصة لقضية شرق السودان بمشاركة كل المكونات الاجتماعية والسياسية في الشرق.

وأشار إلى أهمية معالجة قضايا الاقتصاد ومعاش الناس، والأمن وسيادة حكم القانون، ونشر وتعزيز التعايش والسلام الاجتماعي ومواجهة خطاب الكراهية والعنصرية والجهوية.

ووجه رسالة للقوى السياسية والشبابية المعارضة للاتفاق بالالتزام بالحوارلتحقيق حكومة مدنية كاملة وأضاف مخاطباً الشباب (هذا الاتفاق يجب أن يفتح فرصة لتحويل طاقاتكم إلى البناء والمشاركة في الحكم، واتخاذ القرار، خاصة على مستوى الحكم المحلي).

اقرا ايضا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى