السياسيةعاجل

قوى سياسية تتفق على قطع الطريق أمام عودة الفلول

في إطار اللقاءات التفاكرية حول راهن الثورة السودانية، وآفاقها المستقبلية، عقدت« الحركة الشعبية – التيار الثوري الديمقراطي« و«تجمع الاجسام المطلبية – تام« إجتماعا مطولا، يومي الاثنين 14 والثلاثاء 15 نوفمبر
2022 ،ناقش الإجتماع معطيات الوضع السياسي الراهن، ومسألة توحيد قوي الثورة، وسبل تمتين العلاقة بين الحركة وتام.

وتوصل اللقاء إلى ضرورة دعم الحراك والأنشطة الثورية للجان المقاومة وقوى الثورة الحية، وتثمين الدور الإستراتيجي الذي تقوم به في مهمة حراسة مكتسبات الثورة، والعمل على تحقيق أهدافها وتثبيت مبادئها والعمل على إسقاط إنقلاب 25 أكتوبر.

وطى صفحته وإقامة سلطة مدنية دميقراطية، وإنفاذ كل مهام الثورة ومطالب الثوار و أهمية رجوع قوى الثورة إلى منصة التأسيس، وذلك بإنشاء منصة جامعة لقوى الثورة لضمان إستدامة الحكم المدني عبر مؤسسات راسخة، وتوطين الديمقراطية، وإكمال مهام الثورة، وإرساء الدولة المدنية الديمقراطية وضرورة تحصين العملية السياسية، وتأكيد أن لا تؤدي إلى شرعنة الانقلاب أو إعادة إحياء قوى النظام البائد وشركاؤه والتشديد على ضرورة قطع الطريق أمام عودة فلول النظام السابق وأعوانهم، وتأكيد أن كل المساحات الرحبة يجب أن تكون لقوى الثورة وصناعها.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى