السياسيةعاجل

مصر تدعو المجتمع الدولي للضغط على إثيوبيا.. وشكري يؤكد قدرة بلاده على الدفاع عن حقوقها المائية

دعا علاء الظواهري، رئيس الفريق الفني المصري في مفاوضات سد النهضة، المجتمع الدولي للمزيد من الضغط على إثيوبيا للتخلي عن تعنتها من أجل الوصول إلى اتفاق يحقق المصلحة المشتركة للأطراف كافة.

وقال الظواهري، في جلسة بعنوان “المياه وتغير المناخ والتعاون المستقبلي” ضمن فعاليات اليوم الثالث لأسبوع القاهرة الخامس للمياه الذي تستضيفه العاصمة المصرية، إن هناك فريقا مصريا كبيرا يعمل بشكل متواصل على دراسة جميع المقترحات الخاصة بأزمة سد النهضة الإثيوبي، ويبحث عن حلول لتسوية القضية بالشكل الأنسب، لافتا إلى أن غياب الإرادة السياسية لدى إثيوبيا في التوصل إلى اتفاق قانوني عادل وملزم، وتعنت أديس أبابا، عرقلا جهود التوصل إلى حل مرضٍ طيلة عقد كامل.

وأضاف الظواهري أن المساعي الدولية للوصول إلى حل لم تتوقف، متابعا أنه في كل لقاء كان يتم شرح أبعاد الأزمة وتداعياتها، وكان يتم الاستماع إلى مقترحات للحل بعد اتصالات مع الأطراف كافة، لكنها لم تصل إلى اتفاق تتوافق حوله الأطراف.

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مصر قادرة على اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بحماية مصالحها المائية، ومواصلة السعى من أجل التوصل إلى اتفاق مع السودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة الإثيوبي.

وأضاف الوزير المصري، في مداخلة له خلال ندوة نظمها مجلس الأعمال الكندي المصري في القاهرة، أن “المفاوضات التي تتم مع الأشقاء فى السودان وإثيوبيا لتحديد القواعد الخاصة بملء وتشغيل السد لم تصل إلى نتيجة مرغوب فيها”، مطالبا الجانب الإثيوبي “بالتحلي بالإرادة السياسية اللازمة لكي تصل المفاوضات إلى النتيجة المرجوة”.

وشدد الوزير المصري على دعوة بلاده لإثيوبيا لتحمل المسؤولية الواجبة حتى لا تتعرض مصر لأضرار جسيمة، مؤكدا قدرة مصر على اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بالدفاع عن مصالح شعبها.

ولفت شكري النظر إلى أن مصر تتخذ إجراءات عميقة ومتشعبة من أجل الحفاظ على الأمن المائي كتحلية مياه تبطين الترع وتحلية المياه وتدويرها ومواجهة التحدي المرتبط بتغير المناخ، لافتًا إلى أن أسبوع القاهرة للمياه، الذي يختتم أعماله اليوم، من أهم المؤتمرات الدولية والعالمية في هذا المجال.(العربي الجديد)

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى