السياسيةعاجل

مستشار حمدوك السابق يوجه انتقادات حادة لقوى الحرية والتغيير

وجه أمجد فريد المستشار السابق لرئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك؛ انتقادات إلى قوى الحرية والتغيير؛ بسبب نسبه إلى الحزب الشيوعي السوداني .

وقال فريد في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : إنه استقال منه وغادر صفوفه بشكل معلن – وهو فراق تنظيمي عادي في اطار الممارسة الديموقراطية للانتماء التنظيمي- في اكتوبر 2016م، بحسب وصفه .

وأضاف مستشار حمدوك السابق قائلًا: “استمرار إعلام الحرية والتغيير؛ في نسبي إلى الحزب الشيوعي؛ لا يكشف سوى ضعف معرفتكم السياسية وغرضكم العاجز والمفضوح في محاولة تفادي الرد على مضمون النقد الموجه لمنظومتكم وتشتيته بالشخصنة وشمولية منهجكم في التعامل السياسي بما يجعلكم تظنون ان كل صيحة عليكم. راجعوا ثقتكم في انفسكم وفيما تطرحونه لشعب السودان”.

وتابع فريد: ” عندما كنت احذر من قيام الانقلاب، وكنت وحيدا ارفع راية المطالبة بالبدء في اصلاح وهيكلة المنظومة الامنية والعسكرية حتى لا يحدث انقلاب اخر في السودان، كانت قياداتكم تتغنى بالتحالف مع العسكر وتشيد بمهارة الجنرال البرهان؛ فالزموا حدودكم في الاتهامات السفيهة، لأن إناء شربكم مثقوب”.

وزاد” محاولة التحالف الانتهازي مع طرف منه ضد اخر لن تمضي بنا إلى غير محطة ان نرثي البلاد بانها قد اُكلت يوم ان أكل الثور الأبيض”، وفق تاق برس .

وقال إن قوى الحرية والتغيير التي تكونت في يناير 2019 ليست هي الانعكاس الشائه الموجود لها حاليا؛ خرج منها كثر وانحاز ضده اكثر بسبب ضيق النظر وذاتية المواقف التي تم فرضها على التحالف؛ محاولة احتكار الحديث باسم القوى المدنية واحتكار الثورة لم ينتج سوى فشل اخر ستدفع البلاد ثمنه المرير.

واضاف “الاختلاف حق… والنقد واجب؛اما محاولة تزييف مواقف وافكار من تعتقدون انهم اعداءكم فهو من شيم الصغار… والصغار جدا ولو توهموا في نفسك علو الكعب وكبر المقام”

المصدر
تاق برس

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى