السياسيةعاجل

الحرية والتغيير : عودة إيلا مجرد بداية لعودة النظام البائد بشكلٍ سافر

اعتبرت القيادية بتحالف قوى الحرية والتغيير، سلمى نور أن عودة محمد طاهر إيلا، آخر رئيس للوزراء في العهد البائد، تكشف عن التحالف غير المعلن الذي استولى على السلطة في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021 بين العسكريين وقادة نظام المعزول البشير.

وفي وقت سابق، عاد، إلى مدينة ”بورتسودان“ حاضرة إقليم شرق السودان، محمد طاهر إيلا، آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، حيث أثارت العودة عاصفة من الجدل وسط تباين ردود الفعل بين مرحب ومطالب بالمحاكمة للرجل كرمز من رموز النظام السابق.

وقالت القيادية بتحالف قوى الحرية والتغيير، سلمى النور في تصريحات لقناة الجزيرة إن عودة إيلا مجرد بداية لعودة النظام البائد بشكلٍ سافر في الفترة المقبلة.

وأضافت “أنه من غير المستبعد أن تتم تسمية الرجل في منصب رفيع بناء على ما جرى من عمليات إطلاق سراح لقادة النظام المعزول، وإعادة كثيرين من مفصوليهم إلى منظومة الخدمة المدنية”.

ووصفت الحشود التي استقبلت إيلا بأنها “حشود مصنوعة، يتم تجميعها عن طريق دفع المال والأُعطيات”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى