السياسية

ما حقيقة الصورة المتداولة ..هل هاجم محتجون سودانيون البرهان في جنازة الملكة إليزابيث؟

تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي صورة تزعم أنها لسودانيين في بريطانيا يحتجون على مشاركة قائد القوات المسلحة، عبدالفتاح البرهان في مراسم تشييع الملكة إليزابيث الثانية.

وأرفقت الصورة التي تظهر حشدا من ذوي البشرة السمراء يحملون لافتات باللغة الإنكليزية، بالقول إن ثوار لندن يطاردون البرهان والشرطة البريطانية تتدخل للفصل بينهما.

وبدأ تداول الصورة في 19 سبتمبر بالتزامن مع مراسم جنازة الملكة إليزابيث، والتي شارك فيها رئيس مجلس السيادة، عبدالفتاح البرهان.

صورة مضللة
صورة مضللة
وأظهر البحث عن الصورة أنها قديمة ويعود نشرها إلى يونيو 2019، وهي مأخوذة من تظاهرات لمئات السودانيين في لندن أمام سفارات السعودية والإمارات ومصر، للتنديد في ما اعتبروه آنذاك تدخلا في شؤون بلادهم.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية متفاقمة، منذ أن نفذ الجيش السوداني بقيادة البرهان انقلابا عسكريا في أكتوبر 2021 عندما أطاح بشركائه المدنيين من إدارة البلاد، ما دفع العديد من دول الغرب إلى قطع مساعداتها عن الخرطوم.

ا ف ب

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى