السياسية

تصريحات مثيرة من قيادي بالشعبي حول البرهان والحركة الإسلامية

استبعد القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، أبوبكر عبد الرازق، أنّ تفضي الإضرابات التي تشهدها القطاعات الخدمية إلى العصيان المدني وإسقاط الحكومة.

وجزم عبد الرازق، بأنّ الحكومة تستطيع إجهاض الإضرابات من خلال المؤيدين لها والذين يمكنهم أنّ يشكّلوا كتيبة استراتيجية لتشغيل المرافق الخدمية التي يضرب موظفوها وعمالها.

ولفت القيادي بحزب المؤتمر الشعبي بحسب صحيفة الحراك السياسي الاثنين، أنّ حكومة البرهان مسنودة من المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، وشدّد بأنّ هؤلاء لن يدعوها تسقط، مشيرًا إلى أنّ البرهان ظلّ يتبع للمؤتمر الوطني.

وقال إنّه كان يشغل منصب رئيس المؤتمر الوطني بنيرتتي بجبل مرة بولاية وسط دارفور، بجانب عضويته في القطاع العسكري للحركة الإسلامية، مبينًا أنّ اختياره تمّ بعد أنّ سوّقوا له وسط الاعتصام بانّه ينتمي إلى حزب البعث.

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. هي كلها كانت تابعه للمؤتمر الوطني واحزاب الفكه وسقطت ما تسقط واغلب المنتفعين فروا منه كما يفر الناس من الاجرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى