السياسيةعاجل

البرهان يطلق تحذيرات جديدة للسياسيين

حذر رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان من وصفهم بأنهم “يحاولون إشعال الفتنة”، قائلًا إنه ليس مسموح لأحد التدخل بالشأن العسكري، وإن المؤسسة العسكرية ستبقى قوية ومتماسكة.

جاء ذلك في كلمة خلال احتفال القوات المسلحة بذكرى “معركة كرري” في منطقة وادي سيدنا العسكرية.

ونقلت “وكالة السودان للأنباء” عن البرهان أنه حذر “من يحاولون إشعال الفتنة بين الجيش وقوات الدعم السريع وأضاف أن “القوات لن توجه سلاحها ضد بعضها البعض وأن لا شأن لهم بهذه القوات وغير مسموح لأحد بالتدخل في الشأن العسكري، وعليهم أن ينخرطوا في التوافق وتشكيل هياكل الحكم بعيدًا عن محاولة إشعال الفتنة بين مكونات المنظومة الأمنية”.

وجدد البرهان “العزم على المحافظة على المؤسسة العسكرية لحين الوصول إلى حكومة منتخبة”، قائلا إن “القوات المسلحة ستظل قابضة على جمرة وحدة البلاد التي أصبح يتربص بها المتربصون”.

وقال البرهان إن هناك من “يريدون تفكيك المؤسسة العسكرية السودانية من خلال تلفيق التهم والشائعات المغرضة” مضيفا أنهم “لن يفلحوا في ذلك، وستظل هذه المؤسسة قوية ومتماسكة وقادرة على أن تعبر بالبلاد، وأن خروجها من السجال السياسي لا يعني أنها ستسمح لأي فئة أن تكرر ما قام به المستعمر من قبل أو ستستسلم لمن يريد أن يفعل بها ما يريد لأن أفرادها قادرون على المحافظة عليها”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى