السياسيةعاجل

عروة الصادق يوضح مسار العلاقة بين الأمة والاتحادي الأصل

الجريدة: امتثال سليمان
أكد القيادي بالحزب الامة عروة الصادق أن حزب الأمة القومي من القوى المؤسسة لتحالف الحرية والتغيير، وقدم مجهودات كبيرة لبلوغ الحرية والتغيير وضعها المتقدم بصورته الحالية.

وقال عروة لـ(الجريدة) اختلف الحزب في فترة من الفترات بصورة كبيرة مع قوى الحرية والتغيير إلا أنه لم ينشق عنها، وإنما جمد عضويته وبين أن موقف الحرية والتغيير يتسق تماما مع ما يقوله الحزب ويسعى جاهدا لتنفيذه عبر الحرية والتغيير وكشف عروة سبق ان الحزب قدم رؤيته كاملة للحرية والتغيير (خارطة الطريق) فقبلت ما نسبته ٩٥% منها وضمنته ضمن تصوراتها وأدبياتها.

واردف قائلا أن الدخول أو الخروج من التحالفات ليس أمرا مزاجيا يخص شخص أو قيادي من الحزب وإنما يجب أن يصدر من مؤسسات الحزب التي أقرت الوضع التحالفي وسعت إلى توسعته وتطويره حتى بلوغه صورته الحالية. وأشار أن اي حديث عن الخروج من الحرية والتغيير ما لم يصدر من مؤسسات وأجهزة حزب الأمة القومي هو محض تخرصات وأماني لإضعاف حزب الأمة قبل إضعاف الحرية والتغيير.

وأوضح أن العلاقة بين الأمة والاتحادي الأصل ليست تحالفية بقدر ما أنها تنسيقية لاستبانة المواقف وقال ما تم من لقاءات هو تنسيق فقط لاستجلاء المواقف وأي حديث عن تحالف في الوقت الحالي أمر سابق لأوانه ولم تقره مؤسسات الحزب.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى