السياسيةعاجل

الجبهة الثورية : هياكل الفترة الانتقالية ستكون مدنية

عقدت اللجنة الثلاثية للمكون العسكري بمجلس السيادة الانتقالي في السودان برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي رئيس اللجنة المجلس، الفريق أول محمد حمدان دقلو، وبمشاركة عضو المجلس عضو اللجنة الفريق مهندس بحري إبراهيم جابر إبراهيم، إجتماعاً مشتركاً بالقصر الجمهوري مع أعضاء مجلس السيادة، قادة الجبهة الثورية مالك عقار إير، والطاهر أبو بكر حجر، والدكتور الهادي إدريس يحي.

واستعرض الاجتماع عددا من القضايا ذات الاهتمام ، في مقدمتها الوضع السياسي الراهن بالبلاد، وكيفية توحيد المبادرات المطروحة في الساحة السياسية، بناء على القواسم المشتركة بينها، فيما يلي القضايا الرئيسية التي شملتها، لاسيما كيفية تكوين مؤسسات الفترة الانتقالية ومهام الفترة الانتقالية والترتيبات الدستورية.

وأوضح الناطق الرسمى باسم الجبهة الثورية، أسامة سعيد، في تصريحات ، أن الجبهة الثورية السودانية تقدمت خلال الاجتماع برؤية مستحدثة لمبادراتها التي أطلقتها في وقت سابق من مدينة الدمازين حاضرة إقليم النيل الازرق، حول هذه القضايا الثلاث، بناء على الموقف الجديد الذي أعلنه المكون العسكري، بالخروج من العملية السياسية.

وأشار سعيد إلى أن أطراف الاجتماع أجرت مشاورات حول الجهود المبذولة لانطلاق الحوار السوداني ومساعدة الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد، للتوصل إلى حل للأزمة السياسية الراهنة.

وأضاف سعيد، أن اللجنة الثلاثية للمكون العسكري، جددت خلال الاجتماع موقف المكون العسكري الذي يقضي بالخروج من العملية السياسية خلال المرحلة المقبلة، والتأكيد على أن هياكل الفترة الانتقالية من مجلس سيادي ومجلس وزراء ومجلس تشريعي ستكون مؤسسات مدنية، اتساقاً مع ما نادت به الثورة من مدنية الدولة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى