السياسيةعاجل

لوحت بطرق أخرى.. الجنائية الدولية تدعو السودان للتعاون بتنفيذ أوامر القبض على البشير ومعاونيه

دعا المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، الأربعاء، السلطات السودانية إلى التعاون في تنفيذ أوامر القبض الصادرة بحق الرئيس المعزول عمر البشير (1989-2019) ومعاونيه، ولوح باللجوء إلى “طرق أخرى” لتحقيق العدالة.

وفي ختام زيارة إلى العاصمة الخرطوم بدأها السبت، قال خان خلال مؤتمر صحفي إن مهمتهم هي تنفيذ أوامر القبض بحق البشير ومعاونيه لمحاكمتهم بتهم تتعلق بالنزاع في إقليم دارفور غربي البلاد.

وتطالب المحكمة الخرطوم بتسليم أربعة متهمين هم: البشير (77 عاما) ووالي شمال كردفان السابق أحمد محمد هارون (56 عاما) ووزير الدفاع السابق عبد الرحيم محمد حسين (72 عاما) وعبد الله بندة (58 عاما) أحد قادة المتمردين بدارفور.

وأضاف خان: “نحاول أن ننفذ أوامر القبض الأربعة، والتحدي هو الوصول إلى التعاون مع حكومة السودان وتنفيذ أوامر القبض التي لم تُنفذ بعد”.

وتابع: “إذا تعثرت الأمور فهناك إجراءات محددة (لم يذكرها) نحاول اختبار طرق أخرى للوصول إلى غايتنا وهي العدالة.. لا يمكننا الاستمرار إلى ما لا نهاية”.

ومضى قائلا: “لا أستطيع إغلاق القضية، ولا أحد سيفلت من العقاب، ولا يمكن للسلطات الوطنية إنهاء القضية”.

وفي ما يبدو انتقادا للسلطات السودانية، أردف خان أن “العدالة الجنائية تحتاج إلى إرادة سياسية أكثر من العلاقات الدبلوماسية وإصدار التأشيرات للدخول إلى السودان”.

وتابع: “لا بد من الحصول على تعاون حكومة السودان، ونريد المشاركة في التحقيقات التي تجريها الحكومة”.

وأفاد بأن فريقا من المحكمة سيصل الخرطوم في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لافتتاح مكتب لتحقيق التواجد الميداني للمحكمة (مقرها في لاهاي بهولندا).

وقال خان إن زيارته لدارفور ومعسكرات النازحين أثبتت أن شعب دارفور يعيش في حالة “مزرية ومأساوية”.

وأفاد بأن طلبه زيارة البشير هدفه محاولة الحصول على أدلة وفقا لنظام روما الأساسي (المؤسس للمحكمة).

وأشار إلى أن وزارة العدل أبلغته بأن محاميي البشير ومعاونيه الآخرين رفضوا مبدأ الزيارة.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى