السياسيةعاجل

السودان : ملتزمون بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بشأن تسليم المطلوبين

أكدت السلطات السودانية، الأحد، التزامها بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية، حول مثول المطلوبين لدى المحكمة، وتقديم التسهيلات المطلوبة لجمع مزيد من الأدلة ضد المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور، غرب البلاد.

ووصل الخرطوم، في وقت متأخر من مساء السبت، وفد من المحكمة الجنائية الدولية، برئاسة المدعي العام كريم خان، في زيارة رسمية تمتد إلى خمسة أيام، لمتابعة التحقيق حول جرائم الحرب المرتكبة في إقليم دارفور.

وبحث وفد المحكمة، الأحد، مع عضو مجلس السيادة الانتقالي، الهادي إدريس، كيفية تعاون والتزام الحكومة السودانية ومساعدتها في مثول المطلوبين للمحكمة الجنائية وفقا للنصوص الواردة في اتفاق جوبا لسلام السودان، التي أقرت تسليم المطلوبين للمحكمة.

وقال بيان نشر على صفحة مجلس السيادة على موقع ”فيس بوك“، إن ”اللقاء تطرق إلى ضرورة العمل على تقديم التسهيلات الإدارية والترتيب لزيارات المسؤولين بالمحكمة الجنائية الدولية، للحصول على المزيد من المعلومات والأدلة التي تمكن المحكمة من أداء واجبها بالصورة المطلوبة“.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية عددا من قيادات ‏النظام السابق، على رأسهم المخلوع عمر البشير، ووزير دفاعه عبدالرحيم محمد حسين، وأحمد ‏هارون، بتهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في إقليم دارفور، ما بين عامي 2003 – 2004.

وكانت حكومة حمدوك السابقة سلمت المتهم الرابع علي عبدالرحمن الشهير بـ ”كوشيب“ إلى ‏المحكمة الدولية التي تحاكمه الآن في لاهاي‎.‎

كما التقى وفد المحكمة الجنائية، الأحد، وزير العدل المكلف، محمد سعيد الحلو، بمكتبه بالخرطوم، حيث أطلع الوفد الزائر على الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في التعامل مع المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت وزارة العدل في تصريح صحفي مكتوب، إن ”الوزير أكد استعداد حكومة السودان التام للتعاون مع المحكمة من أجل الوصول للعدالة“.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى