السياسيةعاجل

خالد عمر يعلق بشأن هجوم الفلول على ورشة الترتيبات الدستورية

اتهم القيادي في ائتلاف قوى “إعلان الحرية والتغيير” خالد عمر يوسف أنصار نظام البشير بمهاجمة الورشة الخاصة بالترتيبات الدستورية والتي بدأت الإثنين.

وناقشت ورشة العمل سبل الخروج بإعلان دستوري يُطرح على القوى السودانية الفاعلة بهدف تحقيق أكبر قدر من التوافق بشأن إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية.

وكتب يوسف، في تدوينة: “هجوم الفلول (يقصد أنصار البشير) على ورشة الدستور هو دليل ضعف وإفلاس وقلة حيلة”.

وكان عشرات المحامين قد اقتحموا مقر نقابة المحامين السودانيين بالخرطوم احتجاجا على عقد ورشة حول الترتيبات الدستورية، بمشاركة قوى الحرية والتغيير-مجموعة المجلس المركزي، وحزب المؤتمر الشعبي، وقوى الحرية والتغيير-مجموعة التوافق الوطني.

وشهدت باحة نقابة المحامين مواجهة بالأسلحة البيضاء بين الطرفين، كما ردّد المقتحمون شعارات مناوئة لقوى الحرية والتغيير، ورأوا أن ما يحدث هو اختطاف لنقابة المحامين من قبل التحالف المناهض للإجراءات التي اتخذها قائد الجيش ورئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى