السياسيةعاجل

اتهام أنصار للبشير باقتحام ورشة عن الإعلان الدستوري

اتهمت هيئة للمحامين في السودان وقيادي بائتلاف قوى “إعلان الحرية والتغيير”، الأربعاء، أنصار للرئيس المعزول عمر البشير (1989-2011) باقتحام ندوة لمناقشة إعلان دستوري مرتقب في المرحلة الانتقالية.

وناقشت ورشة العمل سبل الخروج بإعلان دستوري يُطرح على القوى السودانية الفاعلة بهدف تحقيق أكبر قدر من التوافق بشأن إدارة ما تبقى من المرحلة الانتقالية.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن مجموعة من الأشخاص اقتحمت ورشة عن الدستور تنظمها نقابة المحامين واعتدت على المشاركين في يومها الختامي بمقر النقابة في حي العمارات جنوبي العاصمة الخرطوم.

وأضافوا أن “أكثر من 20 شخصا هاجموا مقر النقابة واعتدوا بالضرب بالعصي والحجارة على المشاركين”.

وقالت هيئة محامو الطوارئ (مستقلة)، عبر بيان، “في فعل مستنكر ومدان هجمت مجموعات بزي مدني، بينهم محامون ينتمون لحزب المؤتمر الوطني (حزب البشير)، على ورشة الدستور بدار نقابة المحامين”.

وأفادت بأن هذه المجموعات “استخدمت العصي والهروات والحجارة في مواجهة المشاركين في الورشة”، من دون الإِشارة إلى حدوث إصابات.

وشددت الهيئة على أنها ستباشر متابعة كافة الإجراءات القانونية في مواجهة المتورطين في هذا السلوك .

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى