السياسيةعاجل

الحركة الشعبية بالحرية والتغيير ترد على تصريحات عقار

الخرطوم: السوداني
قال ممثلو الحركة الشعبية بالمجلس المركزي للحرية والتغيير، إن الحركة جزءٌ أصيلٌ من قوى الثورة السودانية، وإنها من المؤسسين لقوى الحرية والتغيير 2019، واحد الموقعين على إعلان قاعة الصداقة في أغسطس الماضي.
وأعلنوا في بيان لها رداً على رئيس الحركة مالك عقار، تمسكهم القاطع بكل ما حققته اتفاقية جوبا للسلام وكل ما حققته من مكاسب لشعوب المناطق التي عانت من ويلات الحرب، وان اتفاقية السلام مرتبطة عضوياً بتحقيق التحول المدني الديمقراطي.
وأضاف البيان: منذ وقوع انقلاب 25 أكتوبر 2021 حتى الآن أن الحركة الشعبية لتحرير السودان ممثلة في جميع هيئات الحرية والتغيير ولجانها المتخصصة ولن يتغير ذلك.
وأكد أنها ستظل مع الشارع السوداني المناهض للانقلاب امس واليوم ولا حياد في الاختيار بين الجماهير والشارع والانقلاب، وانها ستستمر في مقاومة الانقلاب وفي العملية السياسية التي تؤدي إلى سلطة مدنية ديمقراطية وتحافظ على ما تحقق من سلام وتنفيذه واستكماله.
وأشارت إلى أن البيان المنسوب لمالك عقار مؤسف ولن يحظى بتأييد الغالبية الساحقة من قيادات وأعضاء الحركة الشعبية وجماهيرها وأصدقائها وندعوهم للتعبير عن رأيهم علناً ولكل حادثة حديث.
بينما يقول البيان المنسوب لمالك عقار أن حركتنا لم توفد أياً من أعضائها للمشاركة في اجتماعات قوى الحرية التغيير – المجلس المركزي.

اقرا ايضا

تعليق واحد

  1. ماذا حققت اتفاقية جوبا؟ كل ما تحقق أن أمراء الحرب سرقوا وقتلوا ونهبوا ليس فقط في دارفور بل في كل البلاد. تكفي اتفاقية جوبا أتت باردول وجبريل وأدخلت السلاح للخرطوم وقتلت الشباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى