السياسيةعاجل

وزارة الري تحذر من فيضان النيل الأزرق

حذر المهندس عبدالرحمن صغيرون، مدير إدارة مياه النيل بوزراة الري الاتحادية من فيضان النيل الأزرق وتأثر المقيمين في المناطق على ضفاف النيل بين محطتي الديم وحتى الرصيرص في منتصف اغسطس الجاري.

وقال عبد الرحمن صغيرون في تصريحات صحفية فيضان النيل الأزرق ظل خلال الثلاثة سنوات الماضية يتاثر بأعمال تشييد سد النهضة في إثيوبيا، وأوضح أنه في العام 2020م استمر التأثير داخل شهر يوليو لمدة 8 أيام بينما استمر التأثير فى العام 2021م لمدة 21 يوم وفي هذا العام الحالى استمر التأثير منذ بداية شهر يوليو وحتى الآن أي شهر أغسطس.

وحذر عبدالرحمن صغيرون، المواطنين القاطنين في المناطق في الحبس بين محطة الديم إلى سد الرصيرص من أن الايراد الحالي ليس هو الايراد الطبيعي،مشيراً إلى تأثر الإيراد الواصل للنيل الأزرق عند محطة الديم فى الحدود السودانية الإثيوبية بأعمال التشييد في سد النهضة. حيث أشار إلى عدم تجاوز الإيراد الآن 140 مليون متر مكعب في اليوم، في حين أن الايراد الطبيعى في مثل هذه التواريخ قد يصل إلى 400 مليون متر مكعب في اليوم، وأرجع صغيرون ذلك إلى أن السعة التمريرية لفتحات سد النهضة لا تتجاوز 150مليون متر مكعب فى اليوم.

وتوقع صغيرون خلال توالى الخريف أن يستمر ارتفاع المناسيب أمام الخزان وبالتالى تتجاوز السد محدثاً تغييراً مفاجئاً وكبيراً في الإيراد الواصل لمحطة الديم متوقعاً أن تصعد الإيرادات من 140 إلى 600 مليون متر مكعب فى اليوم ،محذراً من أن ذلك قد يكون تغييراً كبيراً ومفاجئاً مما يعنى مضاعفة الإيراد والمناسيب والذى بدوره قد يؤثر على أنشطة السكان الاقتصادية خاصة المنطقة من الديم وخزان الرصيرص.ودعا صغيرون كافة المواطنين فى المناطق على ضفاف النيل الازرق اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم. (راديو دبنقا)

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى