السياسيةعاجل

تظاهرة بالقضارف تستنكر أحداث النيل الازرق

الجريدة: عثمان الطاهر
سير العشرات من المواطنين بولاية القضارف أمس موكبا سلميا إلى امانة حكومة الولاية احتجاجا على أحداث العنف التي شهدتها ولاية النيل الأزرق خلال اليومين الماضيين و التي راح ضحيتها عدد من القتلي و الجرحى. واستنكر المحتجون ماحدث وطالبوا بمعاقبة المجرمين ، وحذروا من مغبة ان تكون الأحداث مسرحا للتدهور الأمني.
وتحرك الموكب من حي ديم بكر مرورا بحي الأسرى ثم أنعطف ناحية أستوب وزارة الثقافة وتوجه إلى امانة الحكومة ،و رفع المحتجون لافتات تندد بما يحدث بولاية النيل الأزرق، فيما خاطب والي القضارف المكلف، محمد عبدالرحمن محجوب، المحتجين مناشدا كافة ابناء النيل الازرق بضرورة نبذ العنف من أجل تحقيق التعايش السلمي والمحافظة على النسيج الاجتماعي بالولاية.
وأستنكر الوالي ما جرى ووصف الاحداث بالمؤسفة، وأعلن عن تسيير قافلة طبية للنيل الازرق خلال الايام المقبلة للمساهمة في معالجة المصابين بالاحداث، داعيا الذين ينتمون للمكونات المتنازعة إلى ضبط النفس والتزام الهدوء، منوها إلى ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بالمركز من شأنها حسم المتسببين في الأحداث وفقا للقانون.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى