السياسيةعاجل

بيان غربي يدعو الجيش السوداني بتطبيق الانسحاب من العملية السياسية

بعد قرارات القائد العام للجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان الأخيرة، وإعلانه الانسحاب من المحادثات المباشرة، قالت دول الترويكا (النرويج والمملكة المتحدة والولايات المتحدة) والاتحاد الأوروبي، الخميس، إنها تدرك نية الجيش المعلنة بالانسحاب من العملية السياسية، بعد اتفاق الأحزاب المدنية على تشكيل حكومة انتقالية، مطالبة إياه بتطبيق هذه الالتزامات.

وحثت الفاعلين السياسيين الملتزمين بالانتقال الديمقراطي على المشاركة السريعة في حوار يشمل الجميع لتشكيل حكومة انتقالية مدنية ورئيس لهذه الحكومة والاتفاق على جدول زمني واضح لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وقال البيان: «بعد مرور ثمانية أشهر من استيلاء الجيش على الحكم، ووفقا لإعلان البرهان بأن الجيش سوف يتوقف عن المشاركة في المحادثات السياسية، إننا ندرك نية الجيش المعلنة، لدى الاتفاق بين الأحزاب المدنية على تشكيل حكومة انتقالية، بالانسحاب من الساحة السياسية».

وأضاف: «يلزم على الجيش والقوات الأمنية تطبيق التزامهم هذا، وكذلك ينبغي عليهم إنهاء العنف ضد المدنيين، ومحاسبة المسؤولين عن أعمال القتل غير القانوني، وغير ذلك من الانتهاكات والإساءات المرتبطة بحقوق الإنسان».

وأكد على ضرورة أن «تكون الحكومة الانتقالية المقبلة مدنية، وأن تحظى بقاعدة عريضة في جميع أنحاء البلاد» داعيا إلى «تكوين آلية لتسوية الخلافات للمساعدة في تفادي وقوع أي أزمات سياسية مستقبلا. وتابع: «أنه يلزم
وجود وضوح تام بشأن الإشراف على دور ومسؤوليات الجيش» مؤكدا أن «هذه المسائل لا يمكن أن يحددها الجيش من طرف واحد، وأنها تتطلب الحوار والشفافية للمساعدة في تفادي وقوع خلافات مستقبلا».

وجدد الاتحاد الأوروبي والترويكا دعمهما لمبادرة الآلية الثلاثية المشتركة المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية لتيسير حوار شامل للجميع.

وأضاف البيان: «بعد مرور ثلاث سنوات على مساعي السودانيين من أجل الانتقال الديمقراطي، يؤسفنا جدا استمرار الخسائر بالأرواح، والتراجع في التقدم المهم الذي تحقق على الصعيدين الاقتصادي والسياسي» مؤكدأ دعمهما لتمسّك الشعب السوداني بمستقبل أكثر سلاماً وعدلاً، وتقديرهما للتضحيات التي قدمها من فقدوا أرواحهم دعماً للديمقراطية.

وأشار إلى تطلع الترويكا والاتحاد الأوروبي إلى دعم حكومة انتقالية مدنية تحظى بتأييد شعبي، وتمثل الآمال والتطلعات للشعب السوداني.

المصدر
القدس العربي

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى