السياسية

قوى التغيير(التوافق الوطني) تترحم على ضحايا الخميس وتدعو الي الحوار الشامل ودعم حرية التعبير

ترحم الناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير التوافق الوطني دكتور محمد زكريا فرج الله علي ارواح الشهداء موكب الثلاثين من يونيو امس الخميس، ودعا الي تشكيل لجنة تحقيق حول مقتل الثوار، مع التأكيد علي الحوار الشامل باعتباره الحل.

,واضاف انها تتقدم الحرية والتغيير – التوافق الوطني بالتحية لجماهير الشعب السوداني في ذكري الثلاثين من يونيو تاريخ الانقلاب المشئوم الذي وئدت فيه الديمقراطية وارتكبت فيه جرائم الإبادة الجماعية ضد الشعوب السودانية.

وكرر ترحمهم علي الشهداء الذين ارتقت ارواحهم الخميس، وعلي عموم شهداء الثورة السودانية التراكمية وندعو بالشفاء العاجل للجرحي ونطالب بضرورة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة لتقصي الحقائق وتقديم الجناة للمحاكمات العادلة.
مؤكدا علي حق التظاهر السلمي، ودعم حرية التعبير والتجمهر ونقف مع الجماهير في مطالبها العادلة، وتطلعاتها المشروعة بضرورة استكمال الانتقال الديمقراطي وتنفيذ اتفاق السلام واستكماله، والتوافق علي مرجعية دستورية تنظم العلاقة بين مكونات الفترة الانتقالية.

وقال زكريا ان حراك الامس اكد علي وعي الشعب السوداني العظيم، ووقوفه صلباً امام المحاولات اليائسة من قبل بعض الافراد والقوي السياسية غير الحريصة علي الانتقال نحو الدولة المدنية الديمقراطية.
ونبه ان الرهان علي المتاجرة بدماء الشهداء، واستغلال الحراك الجماهيري، وتجييره لصالح اجندات ذاتية وحزبية ضيقة مسعي خائب للالتفاف علي تطلعات الجماهير وسرقة ثوراتها.

واوضح ان انقسام القوي السياسية والمدنية سبب رئيسي في عدم تحقيق الثورات السودانية لاهدافها في بناء دولة المواطنة والديمقراطية والسلام المستدام.

مشيرا الي ان السبيل الوحيد لخروج السودان من الازمة الراهنة يتحقق باستكمال الحوار السوداني السوداني برعاية الالية الثلاثية بلا اشتراطات، وبدون اقصاء في سبيل تحقيق اكبر قدر من التوافق حول قضايا الانتقال، والعمل علي تشكيل حكومة مدنية توافقية استجابة لمطالب شعبنا العادلة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى