السياسيةعاجل

الواثق البرير يكشف حقيقة اجراء الحرية والتغيير حوارًا بالخفاء مع المكون العسكري

نفى الواثق البرير القيادي في قوى الحرية والتغيير، أي حوار يجري في الخفاء بين الحرية والتغيير والمكون العسكري .

وفي وقت سابق، صرح ممثل الاتحاد لدى الخرطوم محمد بلعيش، خلال مؤتمر صحفي إن “الاتحاد الافريقي لا يمكن أن يشارك في مسار لا تتبعه الشفافية والصدق وعدم الاقصاء”.

وأوضح البرير في مقابلة لراديو دبنقا إن معلومات بلعيش غير دقيقة وغير صحيحة وتعمل على إضافة تعقيدات اكبر إلى المشهد السوداني بما لا يساهم في الحل .

وأضاف البرير : ( إذا كان بلعيش يتحدث عن مشاكل داخلية مع اليونيتامس فإنه يجب حلها في إطار الآلية الثلاثية كشركاء).

ودعا البرير المنظمات الأممية والافريقية لمراجعة هياكلها وممثليها لتصبح آلية تمثل الشعوب بدلاً عن الأنظمة .

وقال الواثق البرير إن الحرية والتغيير وافقت على الوساطة الأمريكية السعودية من أجل انهاء الانقلاب أولاً وتهيئة المناخ عبر بناء الثقة و رفع الطوارئ وايقاف العنف ووقف القرارات الارتدادية قبل الشروع في الحوار الشامل .

وقال وإن ما جرى يوم الأحد بين ممثلي الحرية والتغيير والمكون العسكري يوم الأحد بحضور الوساطة وفولكر عبارة عن تنوير وإن الحرية والتغيير ستسلم ورقة خارطة الطريق عقب الفراغ من المشاورات حولها مع القوى المناهضة للانقلاب .

وأوضح إن أي حوار سيكون عبر الآلية الثلاثية وليس هنالك أي محاولة اقصاء لأي جهة .

والإثنين قال حزب الأمة السوداني بزعامة مبارك الفاضل، في تصريحات نقلها إعلام محلي، إن الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ومنظمة إيغاد، “فشلت في إنهاء الأزمة السياسية في البلاد”.

وأشار الفاضل إلى أن رئيس بعثة الأمم المتحدة فولكر بيرتس “يجري مفاوضات خلف الطاولة، من أجل إعادة قوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم السابق) إلى السلطة”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى