السياسيةعاجل

الحرية والتغيير تدين تصريحات ممثل الاتحاد الأفريقي

أكدت قوى “إعلان الحرية والتغيير” (الائتلاف الحاكم سابقا) في السودان، الأربعاء، أهمية “الآلية الثلاثية” للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية (إيغاد) لدعم الحل السياسي في البلاد، وأدانت تصريحا أدلى به ممثل الاتحاد في الخرطوم.

وقال الائتلاف الحاكم سابقا، في بيان وفق وكالة الأناضول: “نؤكد أهمية منبر الآلية الثلاثية والدور الذي يلعبه الاتحاد الإفريقي ضمن الآلية وأهمية البلدان الإفريقية والعربية والمجتمع الدولي في دعم مجهودات السودانيين للوصول لحل سياسي ينهي الانقلاب ويحقق غايات الثورة”.

وأضاف أن “ممثل الاتحاد الإفريقي محمد بلعيش ظهر في الزمان والمكان الخطأ، ولم يراعِ حيادية واستقلال الاتحاد كواحد من مسهلي العملية السياسية”.

وتابع: “ففي حين تحدث عن ضرورة عدم الإقصاء، فإن المنصة التي تحدث منها أحاطت بها شخصيات معلوم دورها في دعم الانقلاب، فعن أي إقصاء يتحدث السفير بلعيش (؟!)”.

وأردف الائتلاف: “نرفض تصريحات السفير بلعيش وندينها ونطالب الاتحاد الإفريقي بتصويبها”.

وأفادت قوى إعلان الحرية والتغيير بأنها ستعمل على الاجتماع مع الاتحاد ضمن “الآلية الثلاثية”، في مقره بأديس أبابا، لـ”مناقشة أعمق حول القضية السودانية وكيفية الخروج من الأزمة التي عبر الانقلاب عن قمة تجلياتها”، وفق البيان.

وفي وقت سابق الأربعاء ، نفت بعثة الاتحاد الإفريقي بالخرطوم انسحابها من “الآلية الثلاثية” لتيسير الحوار الوطني في السودان.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى