السياسيةعاجل

آليات جديدة لحسم فوضى التصريحات في الحرية والتغيير

أعلنت قوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي)، الثلاثاء، أنها بصدد اعتماد آليات جديدة لحسم فوضى التصريحات لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وشكت اللجنة الإعلامية في بيان بحسب (التغيير)، من استلاف أشخاص لصفة القيادي بالتحالف، أو انتحال عضوية المكتب التنفيذي (أعلى هيئة بالتحالف)، في حديثهم لوسائل الإعلام.

وكشف البيان عن حدوث ربكة وتشويش من جراء نسبة التصريحات ذات طابع الشخصي للتحالف.

وتعهدت اللجنة بنشر قنوات التواصل مع قادة الحلف، واستحداث آليات جديدة تتيح تدفق المعلومات والأخبار، وربط الأجهزة الإعلامية المحلية والدولية بقادته.

وفي السياق، استهجن البيان، تعريف المحامي نبيل أديب على أنه رئيس اللجنة القانونية بالتحالف، وتعريف بشرى الصائم على أنه عضو بالمجلس التنفيذي وأحياناً المركزي.

وقال إن رئيس اللجنة القانونية بالتحالف، هو المحامي وجدي صالح، فيما لا يحمل الصائم صفة القيادي أو عضو المجلس المركزي.

وبشأن الصائم أضاف البيان: “الصحيح أنه ليس عضواً بالمكتب التنفيذي ولا يترأس أياً من لجان الحرية والتغيير، كما أنه لا يشغل عضوية المجلس المركزي أيضاً”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى