السياسية

شبكة تضغط لتمرير اجندة الحزب الشيوعي داخل لجان مقاومة الخرطوم

كشف المتحدث الرسمي السابق باسم تنسيقة لجان مقاومة الكلاكلة والخرطوم جنوب عثمان سرالختم، عن تفاصيل تعرضه لهجوم كيدي من قبل عدد من كوادر الحزب الشيوعي السوداني، كما اتهمهم بالتغول ومحاولة استخدام لجان المقاومة لتمرير أجندة الشيوعي.

سر الختم: تم التعدي عليّ لفظيًا وبالضرب من قبل أقارب أحد الكوادر الشيوعية باللجنة بتحريض منه
وأكد سرالختم في تصريح لـ”الترا سودان” وجود محاولات تغول من الحزب الشيوعي السوداني على لجان المقاومة، كاشفًا عن ضغوط وتضييق مورس عليه من قبل كوادر الحزب داخل اللجان لتمرير خطابه باسم التنسيقية، وتابع: “تعمل كوادر الحزب الشيوعي في شبكة على مستوى التنسيقيات ولجان الأحياء من أجل تمرير خطاب وأجندة الشيوعي حتى يتم التقاطها من قبل الجماهير باعتبارها صوت المقاومة”.

وأضاف: “تم التعدي عليّ لفظيًا وبالضرب من قبل أقارب أحد الكوادر الشيوعية باللجنة بتحريض منه على خلفية اتهامات كيدية بعد موكب الثاني عشر من ايار/ مايو المنصرم أمام مستشفى الجودة”.

ويضيف سر الختم بأن السبب ورا الاعتداء رفضه لتمرير خطاب الحزب الشيوعي وحديثه بأن خطاب الشيوعي لا يمثل صوت القواعد.

وأشار سرالختم إلى محاولات الحزب المستمرة والمتكررة لتمرير الخطاب رغم رفض القواعد لذلك الأمر الذي قاد لانقسامات وخلافات كبيرة داخل تنسيقية لجان مقاومة الكلاكلة وعدد من التنسيقيات الأخرى.

وجمد المتحدث الرسمي باسم تنسيقية لجان مقاومة الكلاكلة والخرطوم جنوب عثمان سرالختم عضويته في لجان المقاومة بسبب ما ذكر أنه انشقاق في اللجان القاعدية نتيجة لتغول شبكة مكونه من كوادر الحزب الشيوعي السوداني التي تعمل بداخل اللجنة.

المصدر: الترا سودان

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى