السياسية

الشيوعي يهاجم قوى التغيير ويتهمها بالبحث عن مصالحها

قالت عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي آمال الزين، إن الحرية والتغيير تبحث عن مخرج للعسكريين أكثر من كونها تبحث عن حل لأزمة لان الإنقلاب أوشك على السقوط، قاطعةً بأن ذلك خيانة لدماء الشهداء.
وأضافت الزين “كانت هنالك رغبة في المؤتمر الصحفي للحرية والتغيير الذي عُقد اليوم، للحديث عن رغبات الولايات المتحدة والسعودية أكثر من رغبات الشعب السوداني، جازمةً بأن الحرية والتغيير تبحث عن مصالحها وليس مصالح الشعب، وإن الشعب لم يفوضها ولا الثورة السودانية.
واستدركت مُضيفةً: لقد قالها الحزب الشيوعي مبكراً إن التنظيمات السياسية تتكئ على المحاور الدولية والإقليمية وتصبح وكيل لها ومحافظ على مصالحها داخل السودان اكثر من مصالح الشعب السوداني.
ولفتت الزين إلى أن حديث التغيير عن أنها شريك بالوثيقة الدستورية وهذا يمنحها حق التفاوض فإن الوثيقة لم تكن سوى وثيقة دم.
وتابعت: لاتوجد حكمة في حماية المجرم والانفلات من العقاب بتوفير مخرج آمن لهم.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى