السياسيةعاجل

قيادي بالتغيير : الانتخابات في ظل هذه الظروف لن تتحقق

الجريدة: شذى الشيخ
قال عضو المجلس المركزي للحرية والتغيير، بشرى الصائم، إن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان اول من خرق ما يدعو اليه من توافق ووحده وذلك بإنقلابه على شركائه مما جعل هنالك مكونين مدنيين واخر عسكري.
واعتبر الصائم ان ما حدث في 25 أكتوبر يعتبر بذرة التفريق و الانقسامات. وأكد الصائم في تصريح لـ”الجريدة” أن رئيس مجلس السيادة عقب انقلابه احتضن مجموعة مدنية جديدة وأبعد المجموعة التي كانت مشاركه معه الأمر الذي أدى إلى كثره المجموعات المدنية ما بين مساندة واخرى ضد مما خلق جو ملئ بالانقسامات وتساءل كيف يدعو الي تَوافق وهو سببا في التفريق.
وقال الصائم إن حديث رئيس مجلس السيادة في هذا التوقيت وظروف الانقسامات لن يتحقق و أيضاً الانتخابات في ظل هذه الظروف من عدم توافق لن تتحقق ونوه إلى أن حديث البرهان يؤكد على أنه يستثمر في الخلافات و يضع المطالب التعجيزية للاستمرار في الحكم.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى