السياسيةعاجل

المائدة المستديرة الثالثة تطالب بدور إعلامي مهني لتغطية الانتخابات القادمة

الجريدة: مآب الميرغني
طالبت المائدة المستديرة الثالثة حول المتطلبات الأساسية لضمان نجاح المسار الانتخابي في السودان بضرورة مراجعة المتطلبات الأساسية لدور الاعلام في الانتخابات القادمة.
وشددت ورشة المائدة المستديرة التي عقدت بالتعاون بين المعهد الوطني للديمقراطية ومركز ساس الحقوقي ومركز الطريق أمس الاربعاء بفندق كانون بالخرطوم على أهمية دور الإعلام وتحديد ومناقشة التحديات التي قد تعيق دور الإعلام في مستقبل المسار الانتخابي.
وقال مدير المعهد الديمقراطي الوطني، رأفت عباس، إن السلطة الرابعة تمثل العمود الأساسي لنجاح الانتخابات وذلك من خلال التوعية للناخبين بحقوقهم الانتخابية خاصة الجيل الحالي الذي لم يشهد اي عملية انتخابية منذ فترة طويلة و لفت إلى أن الانتخابات الماضية لو كان هناك دولة فيها قوانين لشهدت طعن قانوني في التصويت من قبل الأشخاص ذو الإعاقة (خاصة الصم) لجهة عدم وجود لغة إشارات تشرح لهم عبر الرموز كيفية التصويت لبرامج المرشحين، واضاف هل هناك أي حزب سياسي عمل ترجمة لهذه الشريحة وتوعيتهم واشراكهم في برامجها المطروحة.
من جانبها قالت ممثل مركز ساس الحقوقي للتدريب القانوني، الأستاذة ايمان قيلي، ان المركز يواصل لاستكمال المائدة المستديرة بشأن المتطلبات الأساسية لنجاح المسار الانتخابي في المستقبل باعتبارها من المواضيع المهمة لتحقيق حلم السودان الديمقراطي وقالت إن الإعلام له دور في اعمال الشفافية وهي من المطلوبات الأساسية للفترة الانتقالية.
واشارت قيلي الى أن الصحافة في السودان ظلت مستضعفة نتيجة السياسات غير الرشيدة والقوانين التي تعطل عمل الصحفيين والصحفيات، واكدت ان الهدف العام التركيز على مراجعة الأهداف التفصيلية التي تشمل مراجعة المتطلبات الأساسية في دور الإعلام في الانتخابات والمعايير الدولية ومراحل المسار الانتخابي في العملية الانتخابية و تحديد ومناقشة التحديات التي قد تعيق دور الإعلام في مستقبل المسار الانتخابي.ودعت الى تبادل الاراء والأفكار والمشروعات لتطوير خارطة طريق لانجاح المسار الانتخابي في المستقبل.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى