السياسيةعاجل

مقتل نجل كوشيب في مواجهات مع قوات مشتركة جنوب دارفور

شهدت مدينة أبو جبيهة بولاية جنوب كردفان في اليومين الماضيين اشتباكات قبلية أدت بحياة ما لا يقل عن 6 أشخاص وجرح العشرات.

وبحسب شهود عيان، شهدت المدينة الثلاثاء هدوءاً نسبياً وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجياً مع بعض الحذر.

وبمدينة رهيد البري بولاية جنوب دارفور، قُتل ابن أحد المتهمين بجرائم الحرب في دارفور، علي كوشيب، والذي يحاكم حالياً أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، بحسب العربي الجديد اللندنية.

وبحسب تقاريرمن المدينة، فإن “بوش”، نجل كوشيب، لقى حتفه أثناء مواجهات بينه وبين قوات مشتركة كانت تطارده بعد تفجيره قنبلة وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص قبل فراره لتطارده قوة عسكرية بادلها إطلاق النار.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى