السياسيةعاجل

تفاقم الخلافات داخل مجلس عموديات البجا

الخرطوم: الجریدة
أغلق محتجون في ولایة البحر الأحمر مقر الشركة السودانیة للموارد المعدنیة برغم نفي رئیس المجلس الأعلى لنظارات البجا السبت دعوات الإغلاق.

وقال مصدر مطلع لـ “سودان تربیون” “إن الخلافات تفاقمت داخل مجلس البجا خلال الثلاث أیام الماضیة بسبب المطالبة بإقالة الوالي والدعوة لإغلاق الموانئ ومؤسسات اقتصادیة مؤخراً”.

وأضاف ” انقسم المجلس لفریقین الأول یقوده العمدة حامد أبو زینب ومقرره عبد الله أوبشار ویطالبون بإقالة والي البحر الأحمر بعد اتھامھ بالسعي لتملیك أراضي تتبع لھم لقوات الدعم السریع بینما فریق آخر یقوده ترك یتمسك بعدم إعلان التصعید مجدداً والعمل على إلزام الوالي بتوجیھات المجلس وإجباره على إبعاد الداعمین لمسار الشرق”.

وتوترت العلاقة بین والي البحر الأحمر علي أدروب ومجلس البجا، مطلع مایو الجاري، اثر اتھام الأول بطلب العون من أشخاص متورطین في إشعال العنف القبلي بالإقلیم لتمویل مشاریع تنمویة، واعتبر المجلس خطوة الوالي تنفیذاً غیر مباشر لمسار الشرق.

وقال نائب رئیس المجلس العمدة حامد أبوزینب لـ”سودان تربیون” “إنھم أغلقوا مكاتب شركة التعدین احتجاجا على عدم التزامھا بمنح مواطني المنطقة نصیبھم من المسؤولیة المجتمعیة واستعانتھا بأشخاص لا علاقة لھم بالشرق إضافة إلى عدم التزام الحكومة بإقالة والي البحر الأحمر”. وأوضح بأن الاعتصام داخل شركة الموارد تم رفعھ في وقت لاحق من بوم الأحد بناء على طلب مدیرھا منحھ مھلة ٥ أیام لمناقشة مطالبھم مع رئاسة الشركة في الخرطوم.

وأضاف “سنأتي یوم ۱۱ یونیو المقبل ونغلق كل شركات التعدین وموانئ التصدیر حال لم تستجب الحكومة لمطالبنا”.

واتھم أبوزینب مدیر شركة التعدین مبارك أردول بتبدید أموال المسؤولیة المجتمعیة التي یتم تحصیلھا من شركات الذھب في الإقلیم ومنحھا لمناطق أخرى وتابع ” لم نر شيء من مال المسؤولیة المجتمعیة والإقلیم مازال یعاني الفقر وغیاب التنمیة والخدمات رغم أنھ الأكثر إنتاجاً للذھب”.

بدوره قال مدیر الشركة السودانیة للموارد المعدنیة مبارك أردول في تغریده على توتیر “البجا أھلنا مثلھم وبقیة القومیات السودانیة، قضایاھم قضایانا نھتم بھا ونسمع إلیھا بآذان مصغیة، ومثلما استمعنا لأھلنا من قبل في أبو حمد والعبیدیة وجنوب كردفان وجنوب دارفور وغیرھا، سأزور البحر الأحمر حالا للالتقاء بھم لبحث الحلول الممكنة لمطالبھم”.

وكشف أبو زینب عن رفضھ و مقرر المجلس دعوة من الناظر محمد الأمین ترك لحضور اجتماع سیعقد في الخرطوم غضون الیومین القادمین لمناقشة قضایا عدیدة بینھا المطالبة بإقالة والي البحر الأحمر.وقال ” لن نذھب مجدداً للخرطوم ومن یرید أن یجلس معنا علیھ أن یأتي لشرق السودان ومستمرین في حراكنا وسنغلق الإقلیم مجدداً”. واتھم والي البحر الأحمر بالعمل على تقسیم البجا بعد أن أعلن عدم اعترافھ بالمجلس لكونھ الحاضنة السیاسیة والاجتماعیة في الولایة .

وأضاف ” الوالي یعمل على تفكیك وحدتنا ویسعى لتفكیك المجلس وتمریر مسار شرق السودان بدعم من نافذین في الحكومة”.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى