السياسيةعاجل

إطلاق عشرات المعتقلين ومظاهرات تطالب بالحكم المدني

أطلقت السلطات السودانية، الإثنين، سراح 63 معتقلا سياسيا، فيما شارك المئات في مظاهرات بالعاصمة الخرطوم ومدينة القضارف (شرق) للمطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي، وفق هيئة قانونية وشهود عيان.

وأفادت هيئة محامي الطوارئ (مستقلة)، في بيان بحسب الأناضول، بأنه تم إطلاق سراح 30 معتقلا من سجن كوستي (جنوب) و 24 من سجن بورتسودان (شرق) و9 من سجن دبك( شمال).

وذكرت اللجنة أن عددا من المعتقلين لا يزالوا في سجن “سوبا” جنوبي الخرطوم (دون ذكر عدد).

ويأتي هذا غداة إصدار رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، مساء الأحد، مرسوما برفع حالة الطوارئ لـ”تهيئة المناخ لحوار وطني” من أجل إنهاء الأزمة السياسية الراهنة.

وهذه الأزمة قائمة منذ أن فرض البرهان، وهو أيضا قائد الجيش، في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، إجراءات استثنائية منها إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء واعتقال وزراء وسياسيين وإقالة الولاة.

وأطلقت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد) في 12 مايو/ أيار الجاري حوارا وطنيا لمعالجة الأزمة السياسية بالسودان.

وشارك مئات المتظاهرين، الإثنين، في مظاهرات بمنطقة الكلاكلة جنوبي الخرطوم ومدينة أم درمان غربي العاصمة، للمطالبة بعودة الحكم المدني الديمقراطي، بحسب مراسل الأناضول وشهود عيان.

وأفاد الشهود بأن المحتجين رددوا هتافات تطالب بمدنية الدولة وإبعاد “العسكر” من السلطة ومحاسبة قتلة المتظاهرين.

كما خرج متظاهرون في مدينة القضارف (شرق) للمطالبة بالحكم المدني وإسقاط ما أسموه “انقلاب 25 أكتوبر”، وفق الشهود.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى