السياسيةعاجل

تحريك اجراءات قانونية ضد هيئة الطرق بسبب طريق ود الحداد السبيل

الجريدة: فدوى خزرجي
كشف مدير عام شركة شروني للاستثمار والخدمات المحدودة، حمدي كامل حسن الشروني، عن تحريك اجراءات قانونية ضد هيئة الطرق والجسور للمطالبة بتعويض الشركة 8 ترليون و 707 مليار بسبب ايقاف الهيئة تنفيذ مشروع طريق ود الحداد السبيل الذي يربط الطريق الدائري الخرطوم مدني سنار.
وقال الشروني في مؤتمر صحفي عقده أمس بالخرطوم :” بعد أن رسي عطاء المشروع للشركة وأكملنا جميع المطلوبات القانونية والفنية لتوقيع العقد وتم تسديد مبلغ 9 ترليون و٦٠٠ مليون كضمان، والبدء في العمل وتحريك الآليات واستلام الموقع ، تفاجأنا بتشكيل لجنة لمراجعة امكانيات الشركة من جديد وكأن الوضع وضع تأهيل من جديد” ، واعتبر ذلك تعارضاً مع أسس الشراء والتعاقد وتمسك بحق الشركة في تنفيذ الطريق لأنه طريق استراتيجي لتحقيق التنمية المستدامة وتطوير المنطقة وتوفير الخدمات.
واتهم الشروني مدير عام الهيئة واحدى شركات الآليات بالتورط في فساد عطاءات تنفيذ الطرق والجسور، ودلل على ذلك بقوله لارساء عطاء طريق الدلنج هبيلة لشركات دون دخولها العطاء.
ولفت الى ان شركته دخلت في شراكة مع شركة الآليات واستدرك قائلاً: ” الا أننا عقب تسلمنا خطاب الترسية طالبنا تلك الشركة بكشف آلياتها و معداتها لنتفاجأ بأنها غير مستوفية لشروط العمل وتم الغاء العقد بسبب ذلك”، وأردف بعد ذلك واجهنا اتهامات من المدير العام للهيئة بأننا شركة غير مؤهلة وأقل من الإمكانيات على الرغم من ان شركتنا تمت اجازتها من لجنة تتكون من ١٤ جهة.
وأكد أن ميزانية كافة المشاريع للعام 2021 تم التصديق عليها الا أن وزير المالية تحجج بعدم توفر التمويل اللازم.
وأكد ان هذا لم يحدث على مر التاريخ وبرر ذلك لجهة ان قانون الشركات التي يرسى لها العطاء يحق لها أن تستعين بمقاولين او شركات من الباطن.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى