السياسيةعاجل

محامو الطوارئ: إصابة عدد من المعتقلين بحميات خطيرة داخل سجن بورتسودان

الجريدة: سلمى عبدالعزيز
أعلنت لجنة محامو الطوارئ عن تعرض المعتقلين داخل السجون لمخاطر عديدة تهدد حياتهم و صحتهم الجسدية و النفسية في ظل إهمال إدارة السجون علاجهم و خاصة أن بعضهم يعاني أمراضاً مزمنة.
وكشفت اللجنة عن تعرض عدد من المعتقلين لحميات خطيرة ومنتشرة داخل سجن بورتسودان نظراً إلى ان بيئة السجون السودانية بأكملها وخصوصاً سجن بورتسودان تعاني من نقص حاد في الغذاء و عدم توفر المياه الصالحة للشرب و عدم توفر المياه للاستخدام اليومي الامر الذي يضطر المعتقلين للاستحمام كل ثلاثة أيام على الاقل في مدينة ترتفع فيها درجات الحرارة و الرطوبة الأمر الذي ينذر بإنتشار و ظهور أمراض أخرى .
وأوضحت اللجنة أن المعتقلين بسجن بورتسودان عددهم (٢٨) معتقلاً سياسياً تتراوح أعمارهم في العشرينات والثلاثينات و معتقل واحد فوق الخمسين يعاني من أمراض مزمنة .
و لفتت اللجنة إلى وجود معتقلين بسجن الحوطة بالنيل الأبيض وسجن دبك معتقلين في ظروف غامضة ولم يسمح لأحد بزيارتهم حيث يمكثون في بيئة متردية تكثر فيها الحشرات السامة وهناك معتقلين أيضاً بسجن سوبا بينهم قُصر .
وحملت اللجنة السلطة الحالية مسئولية حياة الثوار وصحتهم النفسية نظراً للتردي الحاد في بيئة السجون في ظل الممارسات غير الانسانية من تعنيف و اذلال نفسي و عدم توفير الرعاية الصحية التي أقرتها جميع القوانين و المواثيق الدولية و المبادئ الاساسية لحقوق الانسان .
و طالبت اللجنة المؤسسات العدلية بالافراج الفوري عن جميع المعتقلين و عدم تلطيخ يدها بهذا الملف الحقوقي و الانساني الخطير و نأي هذه المؤسسات من استغلال الانقلابيين لخدمة أجندتها.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى