السياسيةعاجل

حذر من المؤامرات.. حميدتي: هناك بعض الحوارات تتم تحت الطاولة

أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان “حميدتي” حرص الخرطوم على تحقيق الوفاق الوطني الشامل دون إقصاء.

وقال حميدتي، الثلاثاء، لدى مخاطبته العاملين بالأمانة العامة لمجلس السيادة، بالقصر الجمهوري، إن “هناك جهوداً مكثفة من أجل تحقيق التوافق الوطني لاستقرار البلاد وإكمال المرحلة الانتقالية”.

وأضاف: “نريد وفاقاً شاملاً لا يقصي أحدا باعتبار أن الإقصاء لا يحقق الاستقرار ولن يخدم قضايا الشعب السوداني”.

وشدد نائب رئيس مجلس السيادة على ضرورة إشراك كل ولايات ومحليات البلاد في عملية الحوار، “تحقيقاً لوفاقٍ جامعٍ وشامل”.

وحذر من حياكة المؤمرات لخدمة الأجندة الحزبية الضيقة، لافتا إلى أن “البلاد في حاجة لجهود جميع أبنائها حتى تمضي للأمام”.

وبحسب المسؤول السوداني، فإن “هناك بعض الحوارات تتم تحت الطاولة ولن يكتب لها النجاح”، مشدداً على أن الحوار والتشاور يجب أن يتسم بالوضوح والشفافية وأمام الشعب السوداني.

وكشف حميدتي أنه التقى الأسبوع الماضي، مجموعة من المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، تم خلاله التطرق للوضع الراهن السياسي بالتركيز على القضايا القومية التي تهم الشعب السوداني.

وأقر نائب رئيس مجلس السيادة بالضائقة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، مشيراً إلى وجود جهات تعمل على عرقلة جهود اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية.

ووجه العاملين بالأمانة العامة لمجلس السيادة للعمل بمهنية خالصة والابتعاد عن الانتماءات السياسية، محذرا من أن “التسييس أضر بالخدمة المدنية التي عرفت طوال تاريخها بالاحترافية والمهنية والانضباط”.

المصدر
العين الاخبارية

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى