السياسيةعاجل

الثورية تقر بصعوبة التوافق على المسارات التي حددتها الآلية الثلاثية

رحبت “الجبهة الثورية” السودانية، الإثنين، بقرب انطلاق الحوار الوطني، المزمع إجرائه برعاية أممية إفريقية في وقت لاحق من مايو/أيار الجاري.

وقال الأمين السياسي للجبهة خالد شاويش، إنها “ترحب بمبادرة الآلية الثلاثية فيما يتعلق بقرب انطلاق الحوار بين الأطراف السودانية”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وأضاف شاويش أن “الجبهة الثورية التقت بالآلية الثلاثية وعدد من الأطراف وغيرهم بذات الخصوص حول انطلاق الحوار”.

كما ذكر شاويش أن “المحفزات التي حثت الآلية على ضرورة تقديمها تتمثل في ضرورة توفير المناخ الملائم لإنجاح جهود الحوار بين الأطراف ممثلا في رفع حالة الطوارئ، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وإلغاء القوانين المقيدة للحريات”.

وأضاف: “الحكومة مضت في اتجاه تقبل النصح باستجابتها في ذات الصدد، ومن الصعوبة بمكان التوافق السريع من جانب الأحزاب على المسارات الأربع التي حددتها الآلية الثلاثية”.

وأوضح أن تلك الآليات “تشمل الترتيبات الدستورية، والاتفاق على معايير محددة لاختيار رئيس الوزراء، بالإضافة إلى تصميم برنامج للتصدي للاحتياجات العاجلة، ووضع جدول زمني لقيام الانتخابات”.

وأردف: “المهم في الأمر وخاصة من جانب الأمم المتحدة أنها تريد حوارا سودانيا سودانيا، ومن هنا يجب استثمار هذه الفرصة كي يتوحد أهل السودان بعد طول شقاق”.

المصدر
الاناضول

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى