السياسيةعاجل

مجلس الدفاع والأمن: نأسف لفوضى التظاهر غير السلمي

أعرب مجلس الدفاع والأمن السوداني، عن أسفه على الفوضى التي جاءت “جراء الخروج عن شرعية التظاهر السلمي”، الخميس الماضي

جاء ذلك خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن والدفاع برئاسة عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة، عقدت الإثنين، بالقصر الرئاسي في الخرطوم، بحسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي للمجلس الأخير بحسب الأناضول.

واجتماع المجلس جاء على خلفية مقتل ضابط شرطة برتبة عميد خلال أداء عمله أثناء َمظاهرات شهدتها العاصمة الخرطوم، الخميس.‎

ومجلس الدفاع والأمن أعلى هيئة أمنية بالبلاد، ويتكون من أعضاء مجلس السيادة ورئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع ومدير المخابرات.

وأضاف البيان: “يأسف المجلس على الفوضى التي جاءت جراء اتباع منهج العنف والخروج عن شرعية التظاهر السلمي”.

وذكر البيان أن “المجلس قرر استكمال إجراءات التحري والتحقيق ومحاسبة المتورطين في الأحداث (التي وقعت الخميس) وحسم التلفيات التي تصاحب المواكب وفقا لقانون الطوارئ”.

وتابع: “كما قرر المجلس تأسيس قوة خاصة لمكافحة الإرهاب لمجابهة التحديات المحتملة”، دون مزيد من التفاصيل حول نوعية هذه التحديات.

ووجه المجلس وفق البيان “قوات الحركات المسلحة (الموقعة على اتفاق سلام أكتوبر/تشرين أول 2020‎) بالتجمع خارج الخرطوم والمدن الرئيسية في مناطق التجميع بغرض الحصر وإنفاذ الترتيبات الأمنية”.

اقرا ايضا

‫2 تعليقات

  1. يظن هؤلاء القتله انهم بالعنف سوف يحكموا البلاد ينجوا من العقاب .. القتل عندهم أسهل من شراب المويه. حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى