السياسيةعاجل

قائد القوات البرية يدعو الجميع إلى التوحد خلف راية السودان

احتفلت الفرقة الرابعة عشرة مشاه بكادقلي امس بتخريج الدفعة (٣٥)مستجدين تحت شعار جيش واحد شعب واحد . ولدى مخاطبته الاحتفال بإستاد كادقلي الداخل اوضح امين عام حكومة جنوب كردفان الوالي المكلف الأستاذ موسى جبر محمود أوضح بان القوات المسلحة مؤسسة قومية ولا نريد التفريق بين المؤسسات كما لهآ تاريخ غير مسبوق وعقيدة قتالية فريدة وخبرة لاتتوفر لغيرها من القوات الاخري.

وأضاف أن تاريخ الجنديه يجرى فى دماء كل السودانيين. واصفا الدفعة المتخرجه التي وصفها بالنادرة لنيلها تدريبات مكثفة وعالية. وحيا أسر المتخرجين التي دفعت بأبنائها للإنضمام لشرف القوات المسلحة كما حيا قوات الشعب المسلحة التي ظلت تحمي الحمى. وقال إن الدفعة المتخرجه إضافة حقيقية للقوات المسلحة في الحفاظ على الأمن والاستقرار. معربا عن شكره وتقديره لقيادة الفرقة الرابعة عشر مشاه التى اهدت هذه الدفعة لأهل الولاية والسودان.

وقال الفريق الركن عصام محمد حسن كرار قائد القوات البرية الاحتفال تلاحم بين الشعب والجيش. ودعا الجميع إلى التوحد خلف راية السودان وتسخير كافة الإمكانيات من أجل رفعة السودان. مؤكدا حرص القوات المسلحة على تحقيق كل مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة. وقطع بقدرة القوات المسلحة على استعادة كافة الاراضي السودانية التى خارج سيطرة الدولة.

واشارالى إن القوات المسلحة واجبها لن يتزحزح أبدا في حماية الدستور وتراب وحدود السودان. واضاف عصام ان الدفعة المتخرجه ستكون دعماً وسندا حقيقى للفرقة الرابعة عشر مشاه وللقوات البرية.

من جانبه اكد قائد الفرقة الرابعة عشر مشاه اللواء الركن خلف الله عبدالله ادريس ان الاحتفال بالدفعة (٣٥)مستجدين يأتي تزامنا مع احتفالات البلاد بعيد الاستقلال.
وقال إن الدفعة المتخرجه تلقت جرعات تدريبية عالية شملت كافة ضروب التدريبات والمهارات والفنون القتالية واضاف ان الدفعة تميزت بالانضباط والصبر وقوة التحمل في اللياقة البدنية.

مؤكدا جاهزية الدفعة للالتحاق برفقائهم في قوات الشعب المسلحة في حماية صخور الوطن وتأمين منشاته تحقيقاً للأمن والاستقرار. مجدداً الدعوة للحركة الشعبية شمال قيادة الحلو للانضمام لركب السلام والإسهام في نشر ثقافة الأمن والأمان حتى ينعم انسان الولاية بالتنمية والرفاهية. معربا عن شكره لكافة المواطنين لمشاركتهم ووقفتهم جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى