السياسيةعاجل

الاتحاد الأوروبي : لن نقبل بانفراد طرف واحد بالمرحلة الانتقالية في السودان

قالت مبعوثة الاتحاد الأوروبي إلى القرن الأفريقي آنيت ويبر إن السودانيين فقدوا الثقة بالقيادة في المرحلة الأخيرة جراء الأحداث التي أثرت على الانتقال السياسي.

والأحد، وقع البرهان ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك اتفاقا سياسيا من 14 بندا، أبرزها عودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وتعهد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.

وأوضحت ويبر في مقابلة مع قناة الجزيرة أن المرحلة الانتقالية يجب أن تشمل الطرفين المدني والعسكري، وأن الاتحاد الأوروبي لن يقبل بانفراد طرف واحد بهذه المرحلة.

كما قالت مبعوثة الاتحاد الأوروبي إن العملية الانتقالية يجب أن تثبت للشعب السوداني أنها مؤثّرة وقادرة على تغيير حياته إلى الأفضل.

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى